fbpx
Loading

موسم عيد الفطر.. “الرسالة” و”زمن الحصار” في مواجهة أفلام الإيرادات

بواسطة: | 2018-06-15T18:23:59+02:00 الجمعة - 15 يونيو 2018 - 6:23 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

العدسة – معتز أشرف:

سباق فني آخر يتزامن مع طلة عيد الفطر المبارك في صالات السينما في مختلف الدول العربية، يشارك فيه بقوة عرضان ذوا مضامين اجتماعية وسياسية تركز أحدهما في رفض الحصار علي قطر والآخر عن السيرة النبوية، في مواجهة أفلام الإيرادات المصرية التي تتصارع مبكرًا على كعكة الحضور الجماهيري.

نسلط الضوء على موسم عيد الفطر السينمائي ..!

“الرسالة” من جديد

يعود الفيلم التاريخي “الرسالة” بتقنية “k4 ” بعد 42 سنة من حظره في صالات الشرق الأوسط، حيث سيعاد عرضه بالنسخة الجديدة في صالات السينما العربية، مع قدوم عيد الفطر 2018، وذلك بعد أن استعاد المخرج العالمي مالك العقاد، نجل المخرج الراحل مصطفى العقاد، الفيلم الذي أشعل عند عرضه جدالًا في الغرب حول نسخته الإنجليزية، وكذلك منِعت نسخته العربية من العرض في معظم صالات الشرق الأوسط.

واستطاع “مالك” أن يعيد الفيلم إلى الصالات العربية بعد صراع طويل مع هيئات الرقابة، ولكن هذه المرة بتقنية 4K عالية الدقة، بعد أن واجه الفيلم صعوبات، بعد انتهاء التصوير وعند إطلاقه أول مرة، بامتناع دول كثيرة من المنطقة عن عرضه، عدا الأردن ولبنان، فيما أكد أن السبب في ذلك يعود إلى عدم استعداد الناس لتقبل أعمال كهذه في ذلك الزمن؛ حيث كان العمل سابقاً لأوانه؛ حيث يروي فيلم «الرسالة» قصة النبي محمد من خلال حياة أصحابه.

زمن الحصار

تشتت الأسر الخليجية المشتركة كان أكثر مشكلات الحصار المفروض على دولة قطر تأثيرًا، فبين ليلة وضحاها باتت تلك الأسر ممزقة بين شطرين وسط كم هائل من بث الكراهية، ومن هذه الأحداث انبنت الفكرة الرئيسية لفيلم “امرأة في زمن الحصار” الذي من المقرر عرضه داخل وخارج قطر في عيد الفطر المقبل.

الفيلم يعد قصة واقعية تحمل رسائل رمزية لعشرات الحالات الإنسانية التي تضررت بسبب الحصار، وهي حالات وقصص قد تختلف في طبيعتها لكنها تتلاقى في فحواها بأن هناك بشرًا هم الضحية بسبب التعنت والظلم دون برهان أو دليل، وتدور أحداث الفيلم من خلال أسرة قطرية لأم إماراتية، وكانت هذه الأسرة إحدى الضحايا؛ إذ إن الأم أخت لأخوين يعملان في وظائف عسكرية في الإمارات، ونتيجة للقرارات السياسية فإن هذين الأخوين وخوفًا على وضعيهما الاجتماعي والوظيفي يضغطان على أختهما ويجبرانها على عدم العودة إلى قطر لتدخل الأسرة في مراحل جديدة من المأساة وتدفع ثمن الأغراض الشخصية.

يُشار إلى أن الفيلم من إنتاج شركة «إيكوميديا»، ويستند إلى رواية الدكتور هاشم السيد التي تحمل الاسم نفسه، والسيناريو والحوار للكاتب طالب الدوس، والمنتج المنفذ غادة شكور، ومدير التصوير بشير نمري، ويشارك فيه نخبة من الفنانين القطريين، هم: فالح فايز، وعبدالله غيفان، ومحمد أنور، ومحمد الصايغ، وعلي الخلف، وعبدالله مبارك، وهدى المالكي، وأسرار محمد، وندى أحمد، والطفلة المياسة المالكي.

 5 أفلام مصرية!

وبحسب نقاد فنيين يتنافس في عيد الفطر المقبل 5 أفلام سينمائية مصرية قبل أن تتخذ الرقابة قرارًا بمنع فيلم من العرض وسحب تراخيصه ثم تعود عنه تحت ضغوط سياسية وهو “كارما” لتكون الأفلام المرشحة للعرض 5 أفلام بجانب كارما: وهي “حرب كرموز” ” و”قلب أمه” و”الأبلة طم طم”، و”ليلة هنا وسرور”، وبذلك سيطرت الكوميديا على موسم أفلام عيد الفطر، وذلك بـ 3 أفلام هي “الأبلة طم طم” و”ليلة هنا وسرور” و”قلب أمه”، كما يوجد فيلم واحد فقط من نوعية الأكشن ينافس في الموسم، وهو “حرب كرموز” بطولة أمير كرارة ومحمود حميدة وغادة عبد الرازق ومصطفى خاطر، وتأليف محمد السبكي، وسيناريو وإخراج بيتر ميمي.

وتواجدت في الموسم البطولة النسائية منفردة من خلال ياسمين عبد العزيز فقط؛ إذ يعرض لها فيلم “الأبلة طم طم” ويشارك في بطولته حمدي الميرغني وبيومي فؤاد، تأليف أيمن وتار والإنتاج لشركة “أوسكار” وائل عبد الله، وإخراج علي إدريس، فيما تظهر المواهب الكوميدية الشابة التي تألقت في “مسرح مصر” و”snl بالعربي” في أكثر من عمل في عيد الفطر، ومنهم أحمد سلطان ومحمود الليثي ومحمد أسامة في “قلب أمه” ومصطفى خاطر في “حرب كرموز” ومحمد عبد الرحمن في “ليلة هنا وسرور” وحمدي الميرغني في “الأبلة طم طم”.

الموضوعات تنوعت؛ ففي فيلم “كارما”، هناك شخصية «عمر» ويجسدها عمرو سعد، ويظهر من خلال الفيلم بشخصيتين، الأول شاب فقير والثاني رجل أعمال ثري، أما في “تراب الماس” المأخوذ من رواية بنفس الاسم لأحمد مراد فتدور أحداثه حول قصة شاب يعيش حياة باهتة رتيبة، يعمل كمندوب دعاية طبية فى شركة للأدوية، ثم يتمكن بلباقته الكبيرة ومظهره الجيد أن يستميل أكبر الأطباء للأدوية التى يروج لها، فى المنزل الذى يعيش فيه بصحبة والده القعيد، إلى أن تحدث جريمة قتل غامضة، تقلب الأحداث.

وفي فيلم «ليلة هنا وسر»، تحضر الكوميديا، وتدور أحداثه حول شاب يتورط مع عصابة، ويحاول طوال الوقت الهرب منهم، فيما تقدم ياسمين عبدالعزيز، فيلم «أبلة طم طم»، مشيرة إلى أن العمل يناسب الأسرة المصرية، التي تحرص ياسمين دائمًا على أن تكون أعمالها مناسبة لكل فئاتها العمرية.

شخصية الضابط حاضرة في فيلم «حرب كرموز»، الذي يقوم ببطولته الفنان أمير كرارة، بعد مشاركته في مسلسله الأخير كلبش بشخصية الضابط «سليم»، ولكن في زمان ومكان مختلفين، إذ تدور أحداث الفيلم في حقبة زمنية بعيدة وهي أثناء حرب الإنجليز.

ويتزامن انطلاق موسم عيد الفطر السينمائى مع مباريات كأس العالم، والتى يحرص على متابعتها الملايين، ما قد يزيد من الحماسة بين نجوم الفن وعشاق كرة القدم، لذلك بدأ النجوم الترويج لأفلامهم مبكرًا للصراع على كعكة الأكثر مشاهدة.

أزمة كارما

فيلم “كارما” يمثل الدراما الاجتماعية وقام بالبطولة عمرو سعد وغادة عبد الرازق وخالد الصاوي وماجد المصري ووفاء عامر وزينة، ومن تأليف وإخراج خالد يوسف، قالت إدارة الرقابة على المصنفات الفنية التابعة لوزارة الثقافة: إن قرار منع عرضه لمخالفته التراخيص وذلك بالرغم من موافقتها الرسمية بإجازة عرضه في وقت سابق، لكن تم التراجع عن القرار بعد تصعيد الغضب برلمانيًا وفي المجلس الأعلى للثقافة.

أزمة المنع بعد الموافقة وصلت للبرلمان الحالي، وقال النائب أحمد الشرقاوي، النائب عن دائرة المنصورة، والمتحدث باسم تكتل 25/30، خلال كلمته بالمجلس: إن سحب ترخيص عرض الفيلم من قبل وزارة الثقافة والرقابة على المصنفات الفنية هو بمثابة تقويض لقوة مصر الناعمة، قبل أن يعد علي عبد العال رئيس البرلمان بالتدخل، ليعلن المخرج خالد يوسف انتهاء الأزمة بعرض الفيلم الذي راجت أنباء كثيرة عن أن أحد الأغاني الخاصة به فيها تعريض بالرئيس الجنرال عبد الفتاح السيسي.

“قيامة عثمان”

وفي سياق آخر، وفيما يخص المشروعات الفنية المتوقعة في الفترة المقبلة كشف محمد بوزداغ منتج وسيناريست مسلسل “قيامة أرطغرل” الذي انتهى عرضه على القنوات التركية في 7 يونيو الجاري عن أن هناك توجهًا لإنتاج قصة حياة الجد العثماني “عثمان غازي” في مسلسل منفصل عقب انتهاء حلقات مسلسل “قيامة أرطغرل” الذي يحقق معدلات مشاهدة قياسية سواء داخل تركيا أو خارجها، قائلًا: “سيستمر مسلسل قيامة أرطغرل إلى ظهور عثمان غازي. من أكبر أحلامي تصوير مسلسل منفصل لقيامة عثمان”.

وأجرى المنتج محمد بوزداغ زيارة لضريح أرطغرل غازي الذي يعرض قصة حياته في مسلسل “قيامة أرطغرل”، بعدها أدلى بتصريحات حول المسلسل الجديد الذي يفكر في إنتاجه، مؤكدًا أن أرطغرل أسطورة غيرت التاريخ، مضيفا أن الرحلة الطويلة التي قام بها مع قبائل القايا، هي نقطة البداية الأولى لقصة ستستمر لألف عام تالية.

 

 


اترك تعليق