تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال موقع ” أكسيوس” الأمريكي أن رئيس وزراء الاحتلال “نفتالي بينيت” اقترح على الرئيس الأوكراني “فولوديمير زيلينسكي”، خلال مكالمة بينهما الثلاثاء الماضي، والقبول بمطالب الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” وإنهاء الحرب، عارضاً عقد اجتماع وساطة بالقدس المحتلة.

كما نقل الموقع عن مسؤول أوكراني كبير قوله إن “بينيت” أبلغ “زيلينسكي” بضرورة قبول اقتراح “بوتين” بإنهاء الحرب، فيما نفى مسؤول في مكتب رئيس وزراء الاحتلال هذا الادعاء.

بدوره، قال المسؤول الأوكراني “بينيت يطلب منا بشكل أساسي الاستسلام، وليس لدينا نية لفعل ذلك”.

في المقابل، أوضح مسؤول كبير في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، أن تفاصيل المكالمة كما وصفها المسؤول الأوكراني غير صحيحة، قائلا “نشك في أن المسؤول هو شخص كبير موجود في أوكرانيا، لأنه تم إجراؤه على خط خاص”.

وقال المسؤول في مكتب رئيس وزراء الاحتلال إن “بينيت” لم يوص “زيلينسكي” بأخذ عرض “بوتين” لأن إسرائيل لم تتلق مثل هذا العرض، لا ينوي رئيس الوزراء إعطاء “زيلينسكي” أي توصيات أو نصائح في أي مرحلة”.

من جانبه، قال المسؤول الأوكراني إن الحكومة في كييف تعتقد أن “بينيت” لم يتصرف كوسيط، موضحا أن الوسيط يحتاج إلى الضغط من أجل التوصل إلى حلول وسط، وطرح مقترحات على الطاولة وليس مجرد تمرير الرسائل.