تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نشر موقع “فانيتي فاير” الأمريكي، تقريراً يقول إن الرئيس السابق للولايات المتحدة، “دونالد ترامب”، طلب مساعدة الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”، لإسقاط الرئيس الأمريكي “جو بايدن”.

وأشار الموقع إلى أن “ترامب”، ناشد “بوتين” علناً مساعدته في تشويه سمعة رئيس الولايات المتحدة وابنه، وذلك خلال مقابلة تلفزيونية.

وأوضح الموقع أن ترامب دفع بادعاء غير مثبت لمدة عام ونصف العام، مفاده أن “هانتر بايدن” قد حصل على 3.5 مليون دولار من قبل زوجة رئيس بلدية موسكو السابق.

ولفت إلى أن ترامب استخدم الادعاء لأول مرة في سبتمبر 2020، عندما رأى فرصه المتضائلة في إعادة انتخابه، حيث إنه تمسك باتهام نجل “جو بايدن” بالاستفادة من الصفقة المفترضة المعنية.

جدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي السابق قال في مقابلة تلفزيونية “طالما أن “بوتين” الآن، ليس معجباً ببلدنا، فدعوه يشرح… لماذا أعطت زوجة رئيس بلدية موسكو بايدن وابنه 3.5 مليون دولار؟”.

وأضاف “ترامب” “هذا الكثير من المال.. لذا أعتقد الآن أن بوتين سيعرف الإجابة عن ذلك.. أعتقد أننا يجب أن نعرف تلك الإجابة”.

وتابع “أعتقد أن “بوتين” الآن على الأرجح سيكون على استعداد لتقديم هذه الإجابة، أنا متأكد من أنه يعلم”.

ورأى الموقع أنه من الجنون أن يناشد رئيس أمريكي سابق علانية زعيماً أجنبياً، لمساعدته في الإطاحة بالرئيس الأمريكي الحالي.

تجدر الإشارة إلى أن هذه المرة ليست الأولى التي يفعل فيها ترامب شيئاً، حيث دعا المرشح الجمهوري في تموز/ يوليو 2016 روسيا إلى الإفراج عن رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بـ هيلاري كلينتون، بهدف استخدامها لابتزازها.