تغيير حجم الخط ع ع ع

كشف موقع “ذي إنترسبت” الأمريكي، تفاصيل خطة سعودية إماراتية أعدت لغزو قطر، عقب الحصار الذي فرضه الرباعي العربي على الدوحة، قبل أكثر من عام.

 

وذكر “الموقع” –في تقرير له أمس “الأربعاء” 1 أغسطس، أن “الخطة التي أشرف عليها وليَّا العهد؛ السعودي “محمد بن سلمان” والإماراتي “محمد بن زايد”، نصت على مشاركة قوات سعودية برية في عبور الحدود إلى قطر، والتوغل لمسافة 70 ميلاً صوب العاصمة الدوحة، بدعم من القوات الإماراتية”.

وتابع: “بعد اجتياز قاعدة العُديد الجوية، التي تضم نحو 10 آلاف جندي أمريكي، تقوم القوات السعودية ببسط سيطرتها على العاصمة الدوحة”.

وذكر الموقع الأمريكي أن مساعي وزير الخارجية الأمريكي آنذاك، “ريكس تيلرسون”، ثنت البلدين عن تفعيل مخطّطهما، وهو ما قد يشكل أحد أبرز أسباب إقالته من منصبه في وقت لاحق.

ونقلاً عن مصادر استخبارتية في الخارجية الأمريكية، فإن “تيلرسون” تدخل لوقف المخطط السرّي، وأجرى عدة اتصالات حينها مع المسؤولين السعوديين لثنيهم عن القيام بهذا التحرك.

وأضافت “الصحيفة” أن الضغوط من قبل وزير الخارجية الأمريكي دفعت الأمير “محمد بن سلمان”، “حاكم البلاد فعليا”، للتراجع حيث كان مقلقا بأن التدخل قد يضر العلاقات طويلة الأمد مع الولايات المتحدة.

لكن تصرفات “تيلرسون” أغضبت ولي عهد أبو ظبي، الشيخ “محمد بن زايد”، “الحاكم الفعلي في الإمارات”، وفقا لما نقلته  الصحيفة عن المسؤول الاستخباراتي الأمريكي وكذلك مصدر مقرب من العائلة الحاكمة الإماراتية امتنع عن كشف هويته لدواعٍ أمنية.

وأوضحت “الصحيفة”، نقلا عن المصدر المقرب من العائلة الحاكمة في الإمارات، وآخر مقرب من العائلة الملكية السعودية، أن كلا من “محمد بن سلمان”، الذي تم تعيينه في يونيو 2017 وليا للعهد السعودي، و”محمد بن زايد” كثفا اعتبارا من خريف العام ذاته تقريبا العمل على دفع البيت الأبيض لإقالة “تيلرسون” من منصبه.