تغيير حجم الخط ع ع ع

كشف موقع “ميدل إيست آي”، عن أن السعودية استأجرت شركة مرتبطة برئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، لمعالجة طلبات الحجاج في البلدان الغربية.

 

كما أوضح الموقع في تقرير أن سخطاً يسود أوساط المسلمين إزاء صفقة مربحة قد تثري نشطاء حزب “بي جيه بيه” الهندي، الذي ذاع صيت عدائه للمسلمين والإسلام.

 

 

 

إضافة لذلك فقد كشف تحقيق أجراه الموقع عن أن شخصاً من مستثمري الشركة التي تناط بها مهمة جمع ومعالجة طلبات المتقدمين للحج في البلدان الغربية، لديه علاقات وثيقة بالحكومة الهندية.

   

يشار إلى أن هذا الشخص هو براشانت براكاش، نائب الرئيس والشريك في شركة رأس المال المضارب أكسيل إنديا، الذي يشغل موقعاً في المجلس الاستشاري الابتدائي الوطني في الهند منذ 2020، إضافة لذلك فإنه في عام 2021 أصبح مستشاراً سياسياً واستراتيجياً لدى باسافاراج بوماي، الوزير الأول في حكومة كارناتاكا، التي يديرها حزب بي جيه بيه، وهو واحد من حلفاء مودي الأساسيين.

 

كما تجدر الإشارة إلى أن رئيس وزراء الهند وزعيم حزب بهاراتيا جاناتاناريندرا دامودارداس مودي” قد اشتهر بمواقفه العدائية للإسلام، وقد تسبب ذلك في ارتفاع وتيرة العنف تجاه المسلمين في الهند منذ وصوله لسدة الحكم.

 

اقرأ أيضاً : نواب كويتيون يطالبون بالضغط على الهند لإيقاف العدوان على مقام النبيﷺ