تغيير حجم الخط ع ع ع

 

في أول رد له على وقائع الفساد التي كشفتها “وثائق باندورا” عنه، صرح رئيس الوزراء اللبناني، نجيب ميقاتي، أن أصل ثروته هو وعائلته مستمد من أكثر من 20 عامًا من العمل المستمر في قطاع الاتصالات.

وأصدر المكتب الإعلامي لميقاتي بيانًا قال فيه إنه “في ضوء (أوراق باندورا)، من المهم التأكيد على حقيقة أن أصل ثروة نجيب ميقاتي وعائلته مستمدة من أكثر من 20 عامًا من العمل المستمر في قطاع الاتصالات”.

وأضاف: “تم التدقيق في مصدر ثروة عائلة ميقاتي بشكل جيد من قبل الهيئات والكيانات المعنية، التي كانت تقود الطرح الأولي للاكتتاب العام، مما يثبت أن مصدر الثروة عينه موثق جيدًا، وقانوني، وشرعي ومدقق، ومستمد من الأنشطة العالمية للشركة العائلية التي سبقت دخول الرئيس نجيب ميقاتي إلى الحقل العام في لبنان”.

وأكد البيان أنه “تم التصريح عن أصول وممتلكات نجيب ميقاتي إلى المجلس الدستوري في لبنان منذ دخوله عالم السياسة، وفق القوانين والقواعد والأنظمة المعمول بها”.

وعمل حوالي 600 صحفي من 150 وسيلة إعلامية في 117 دولة على “وثائق باندورا” الذي أصدره الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين يوم الأحد.