تغيير حجم الخط ع ع ع

 

دعت ابنة المسؤول المخابراتي السعودي السابق، سعد الجابري، الرئيسَ الأمريكي جو بايدن للتدخل في قضية أفراد عائلتها المحتجزين في المملكة، قائلة إن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان كان يلاحق “ثأرًا شخصيًا”ضد والدها.

وفي مقابلة مع شبكة CNN يوم الأربعاء الماضي، وجهت حصة المزيني نداءً علنيًا إلى بايدن “للتدخل ومساعدتنا في إنقاذ عائلتنا ولم شملها”.

وقالت: “لن نشعر بالأمان إلا عندما يُمنع محمد بن سلمان من فعل ما يفعله”.

وأتبعت: “نحن نعيش في خوف. لا نشعر بالأمان. لا أعرف كيف يمكننا أن نشعر بالأمان عندما يطارد أشخاص مثل هؤلاء أفراد الأسرة ويرسلون فرق الاغتيال ويقتلون الناس في السفارات والقنصليات”.

وقالت المزيني إن اثنين من أشقائها، سارة وعمر، مع زوجها سالم، محتجزون في سجون بالمملكة.

وقالت إن سالم سبق أن “أُجبر تحت التعذيب على التنازل عن جميع أصوله وثروته من أجل حريته” بعد اعتقاله في فندق ريتز كارلتون بالرياض عام 2017.

وقالت: “لقد عشنا كابوسًا حقيقيًا خلال السنوات الأربع الماضية”.

وتعتبر معاملة أفراد عائلتها جزءًا مما وصفته المزيني بـ “الثأر الشخصي لمحمد بن سلمان” ضد والدها. 

وقالت إن ولي العهد السعودي “يخشى ما يعرفه والدي” ، مشيرة إلى أن والدها لديه معلومات قد تشكل عقبة أمام تولي بن سلمان العرش السعودي.