تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نظم نشطاء عرب وبريطانيين احتجاجا أمام حلبة عرض الخيول خارج قلعة ملكة بريطانيا ويندسور والتي تقع غرب لندن، اليوم الأحد 15 مايو، وذلك احتجاجا على دعوة حاكم البحرين للمشاركة في العرض.

وكانت منظمتي مناهضة الأسلحة ( CAAT ) و ( BIRD ) قد دعتا إلى الاعتصام ضد مشاركة ملك البحرين المتهم بالتورط في قضايا انتهاكات فضيعة ضد النشطاء والمعارضين تحت نظام قمعي ووحشي.

رفع النشطاء لافتات تحمل عبارات باللغة الإنجليزية كتب فيها ( دكتاتور البحرين ليس مرحب به هنا)، كما رفعوا صورة الدكتور عبد الجليل السنكيس المضرب عن الطعام في سجون البحرين منذ ما يزيد عن 300 يوما احتاجا على مصادرة ابحاث اكاديمية اعدها في السجن. كما رفعت كذلك صورة الرمز الأستاذ حسن مشيمع الذي تقول تقارير حقوقية أنه يتعرض لحرمان من الرعاية الصحية وتضييق مستمر رغم معاناته من امراض خطيرة في سجون آل خليفة. رفع المتظاهرون شعارات تطالب بالافراج عن السجناء السياسيين.

وفي مشهد رمزي قام نشطاء بارتداء الثوب العربي مع قناع يحمل صورة ملك البحرين وهو يمتطي جملا ويهرب من ضحاياه. وكانت التمثيلية معبرة إذ اثارت اهتمام وسخرية جمهور السباق، حيث كان الاحتجاج أمام المدخل الرئيسي للجمهور.

من جانبها استنفرت الشرطة البريطانية في ارجاء المكان لحساسية الاحتجاج في المكان الذي تحضره الملكة ايليزابيث.

في نفس السياق نشرت صحيفة الأوبزرفر البريطانية هذا اليوم مقالا يتحدث عن الاحتجاج المصاحب لزيارة ديكتاتور البحرين. واشارت الصحيفة إلى رسالة وقعها نواب بريطانيون من بينهم زعيم حزب العمال السابق جيرمي كوربن يحتجون فيها على زيارة حاكم البحرين.

وبرغم من وجود خبر يؤكد مغادرة حمد الخليفة الأراضي البريطانية يوم أمس للمشاركة في مراسم فاتحة أمير الإمارات، إلا أن النشطاء أصروا على الاستمرار في الاحتجاج لتثبيت الرسالة.