تغيير حجم الخط ع ع ع

 

جدد وزير خارجية النظام المصري، سامح شكري، دعوته إلى استئناف مفاوضات سد “النهضة” الإثيوبي، في “أسرع وقت ممكن”.

تصريحات “شكري” أتت بعد لقاء جمعه بوزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، في العاصمة الأمريكية، واشنطن، أمس الإثنين.

وأصدرت وزارة الخارجية المصرية بيانًا عقب اللقاء ذكرت فيه تأكيد “شكري” على “ضرورة استئناف مسار المفاوضات في أسرع وقت”.

وأضاف شكري أن الهدف من اللقاء هو “التوصل لاتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل السد على نحو يحقق مصالح الدول الثلاث (مصر والسودان وإثيوبيا) ويحفظ حقوق مصر المائية”.

ومنذ شهور، أخطرت إثيوبيا دولتي مصب نهر النيل، مصر والسودان، ببدء عملية ملء ثانٍ لسد بالمياه، من دون التوصل إلى اتفاق ثلاثي، وهو ما رفضته القاهرة والخرطوم، باعتباره إجراءً أحادي الجانب.