تغيير حجم الخط ع ع ع


استمرارًا للحرب الباردة الدائرة بين دولتي الإمارات العربية المتحدة والمملكة السعودية، لجذب الاستثمارات والأعمال، تستعد إمارة أبوظبي لإطلاق قناة إخبارية من كبيرة تبث من دبي، تستقطب العاملين في المحطات السعودية الموجودة حالياً في دبي.


حيث قامت الشركة الدولية القابضة للاستثمارات الإعلامية التابعة للإمارات بالشروع في بعض الاتصالات مع موظفين القنوات السعودية الموجودة بالإمارات لإغرائهم بالأموال وعقود العمل في القناة التي ستفتح مستقبلًا.

وتأتي هذه الخطوة الإماراتية في أعقاب قرار الحكومة السعودية قبل أشهر بالتوقف عن منح عقود حكومية للشركات والمؤسسات التجارية التي مقراتها الرئيسية في أي دولة أخرى بالشرق الأوسط.

 

وقد نتج عن هذا القرار، بدء القنوات الإعلامية السعودية المملوكة للدولة التي تبث من دبي استعدادتها لنقل الموظفين هذا الشهر إلى العاصمة الرياض.

وقد أوضحت وكالة رويترز مطلع الشهر الجاري أن قناتي العربية والحدث المملوكتين للنظام السعودي، أبلغتا موظفيهما بخطط لبدء البث 12 ساعة يوميا من الرياض بحلول يناير/كانون الثاني المقبل.

كما ناقشت مجموعة “إم بي سي” (MBC) التي استحوذت الحكومة السعودية على حصة أغلبية فيها منذ عام 2018، خططا للانتقال إلى الرياض.