تغيير حجم الخط ع ع ع

ذكر المحامي خالد زبارقة، محامي الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية بفلسطين المحتلة، أن النيابة العامة في دولة الاحتلال طالبت بتمديد السجن الانفرادي للشيخ لمدة 6 أشهر إضافية.

ووفق المحامي، فإن طلب النيابة جاء فجائيًا مساء أمس، مشيرً إلى أن المحكمة المركزية في دولة الاحتلال في بئر السبع، ستنظر في الطلب اليوم.

وأردف: “الشيخ رائد صلاح في السجن الانفرادي منذ عام كامل، والآن تطلب النيابة العامة الإسرائيلية تمديد هذه العزل لمدة 6 أشهر، علمًا بأنه يُنهي حكم السجن الانفرادي بعد 4 أشهر من الآن”.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلية الشيخ صلاح في أغسطس 2017 ووجهت إليه لائحة اتهام بالتحريض بعد انتقاده لتركيب أجهزة الكشف عن المعادن في مجمع المسجد الأقصى بالقدس. 

وحكمت عليه محكمة اسرائيلية بالسجن 28 شهرًا. قضى منها 11 شهرًا، قضى نصفها في الحبس الانفرادي قبل نقله إلى الإقامة الجبرية. 

وبعد عامين من الإقامة الجبرية، في أغسطس 2020، بدأ صلاح عقوبة بالسجن لمدة 17 شهرًا بتهمة التحريض.