fbpx
Loading

“نيويورك تايمز” تسرّب وثيقة سرية .. كورونا سيستمر 18 شهرا

بواسطة: | 2020-03-19T15:04:15+02:00 الخميس - 19 مارس 2020 - 3:04 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، الأربعاء، بنود خطة قامت الحكومة الفيدرالية الأمريكية بوضعها، لمكافحة فيروس “كورونا” المستجد، حيث تشير الخطة إلى أن الوباء سيستمر 18 شهرًا أو أكثر وقد يتضمن “موجات” متعددة.

وفقًا لخطة سرية للحكومة الفيدرالية تعمل على مواجهة للوباء، التي سربتها الصحيفة المذكورة، رغم أنه وضعت علامة على المستند تؤكد أن هذه الوثيقة “للاستخدام الرسمي فقط وليس للتوزيع العام أو الإصدار”.

وقالت “نيويورك تايمز”، إن “خطة الحكومة الفيدرالية لمكافحة الفيروس حذرت صانعي السياسة الأسبوع الماضي من أن الوباء” سيستمر 18 شهرًا أو أكثر، “ويمكن أن يشمل” موجات متعددة”، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى عجز واسع النطاق، وهذا من شأنه أن يرهق المستهلكين ونظام الرعاية الصحية في البلاد.

الوثيقة المكونة من 100 صفحة، ومؤرخة في 13 مارس/آذار 2020، حذرت من النقص المستمر, إذ إن “النقص في المنتجات قد يحدث، ما يؤثر على الرعاية الصحية، وخدمات الطوارئ، وعناصر أخرى من البنية التحتية الحيوية”.

ووفق الوثيقة، “يشمل هذا أيضًا النقص الحاد المحتمل في المستلزمات التشخيصية والطبية (بما في ذلك معدات الحماية الشخصية والمستحضرات الصيدلانية)، والتوظيف في بعض المواقع”.

كما أشارت الوثيقة إلى أن الرئيس “دونالد ترامب”، يمكن أن يسن قانون الإنتاج الدفاعي لعام 1950، الذي تم تمريره خلال فترة الحرب الكورية، والذي أعطى الصناعة الأمريكية قوة استثنائية لاتخاذ خطوة استثنائية لفرض إنتاج المعدات الصحية الحرجة، مثل أجهزة التهوية وأجهزة التنفس والملابس الواقية.

ومساء الثلاثاء، تجاوزت حالات الإصابة بالفيروس في الولايات المتحدة 7 آلاف، والوفيات 100.

وحتى الأربعاء، أصاب “كورونا” قرابة 217 ألفا في 172 بلدا وإقليما، توفي أكثر من 8900، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولًا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات، بما فيها صلوات الجمعة والجماعة.


اترك تعليق