تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قالت وكالتا “نوفوستي” و”تاس” الروسيتين، نقلًا عن رئيس مقاطعة “بيلغورود” الروسية، فياتشيسلاف غلادكوف، قوله، إن مروحيتين عسكريتين لأوكرانيا، تمكنتا من التسلل وشن ضربات استهدفت مستودعا للنفط.

وأفاد بإصابة شخصين في حريق اندلع في مستودع النفط في مدينة بيلغورود جراء القصف الأوكراني.

وكتب على “تلغرام”: “اندلع الحريق في المستودع جراء ضربة جوية نفذتها مروحيتان عسكريتان أوكرانيتان دخلتا الأراضي الروسية على ارتفاع منخفض. ولم تؤد الضربة إلى وقوع ضحايا”.
وقال: “يوجد هناك مصابون. شخصان. إنهم عمال المستودع. لقد تلقوا الإسعافات الأولية، وحياتهم ليست في خطر”.
وأكد أن الوضع في مجال الوقود في المقاطعة لا يزال مستقرا، بالرغم من الحريق، موضحًا: “بسبب الحريق الكبير في مستودع النقط نقوم بتغيير السلاسل اللوجستية لإمدادات الوقود إلى محطات البنزين. الوضع مستقر. لم نشهد ولن نشهد نقصا في الوقود”.

بينما أفادت دائرة الطوارئ المحلية بأن عملية إطفاء الحريق جارية، مضيفة: “يجري في مكان الحريق في بيلغورود حشد القوات والوسائل، في الوقت الحالي أكثر من 170 شخصا و50 وحدة من معدات الإطفاء. وبدأ استخدام قطار إطفاء يقوم بضخ الماء في سيارات الإطفاء”.

ودققت أن القصف الأوكراني أدى لاشتعال النار في 8 خزانات وقود، محذرة في الوقت ذاته من احتمال انتشاره إلى 8 خزانات أخرى.