تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلنت وزارة الدفاع العراقية أن هجومًا صاروخيًا استهدف قاعدة “عين الأسد” العسكرية التي تضم قوات أمريكية في محافظة الأنبار، الواقعة في غرب العراق.

وحسب بيان صادر عن خلية الإعلام الأمني التابعة للوزارة فإن “10 صواريخ من نوع جراد سقطت على قاعدة عين الأسد الجوية صباح اليوم (الأربعاء)”.

وأضافت الخلية أن “الهجوم لم يؤد لأية خسائر تذكر، وأنه عُثر على منصة إطلاق الصواريخ”.

من جهته، صرح المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة، اللواء تحسين الخفاجي، بأن “الصواريخ الـ10 سقطت بمحيط القاعدة، ولم تخلف أي أضرار بشرية أو مادية”، مضيفًا أن “القوات الأمنية تجري عمليات تحقيق في الهجوم”.

وتعتبر قاعدة “عين الأسد” أكبر قاعدة عسكرية للجيش الأمريكي في العراق، وتقع في ناحية البغدادي 90 كم غرب مدينة الرمادي، عاصمة الأنبار.

ومنذ مقتل قائد “فيلق القدس” الإيراني، قاسم سليماني، في غارة أمريكية ببغداد، في 3 يناير/ كانون الثاني 2020، تتعرض المنطقة الخضراء، وقواعد عسكرية أجنبية لهجمات صاروخية. 

وتعتقد الولايات المتحدة أن فصائل عراقية مسلحة مقربة من طهران هي من تقف وراء الهجمات الصاروخية المتكررة التي تستهدف سفارتها والقواعد العسكرية.