تغيير حجم الخط ع ع ع

أثار عبداللطيف آل الشيخ، وزير الشؤون الإسلامية السعودي، الجدل  على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تصريحاته التي أعلن فيها عن إلزام أئمة المساجد في العاصمة الرياض، بـ”القراءة النجدية” خلال الصلوات.

وقال آل الشيخ، إنه من أجل الحفاظ على إرث القراءة النجدية التي تتميز بها مناطق وسط المملكة، فإنه قرر إلزام أئمة الرياض بهذه القراءة.

وحذر آل الشيخ من أنه سيتم نقل غير الملتزمين بـ”القراءة النجدية” إلى خارج الرياض بقوله: “نشوف لهم مكان آخر”.

وأثار تصريح آل الشيخ سخطا واسعًا ضده، إذ قال مغردون إن التهديد بنقل إمام إلى مدينة أخرى لمجرد عدم التزامه بإحدى طرق قراءة القرآن، أمر غير مقبول.

اقرأ أيضا: حقوقي سعودي: محمد بن سلمان حوّل المملكة لدولة بوليسية