تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نجح ستة سجناء فلسطينيين في الهرب من سجن جلبوا الشمالي الإسرائيلي في وقت مبكر من يوم الاثنين، حسبما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية.

ونقلت هيئة الإذاعة الحكومية كان عن دائرة السجون الإسرائيلية قولها إن المعتقلين خرجوا من السجن المشدد الحراسة.

وقالت إن خمسة من السجناء ينتمون إلى حركة الجهاد الإسلامي، وكان أحدهم قائدا سابقا لجماعة فتح.

وذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية اليومية أن وحدة شرطة وصلت إلى السجن، وبدأت عملية أمنية.

كان جميع السجناء يقضون أحكاما بالسجن مدى الحياة، وفقا لموقع والا نيوز الإسرائيلي.

وقالت صحيفة هآرتس إن الستة كانوا زملاء في الزنزانة ووصل النفق الذي حفروه إلى عمق عشرات الأمتار.

وفي بيان، قالت الشرطة الإسرائيلية إنها شنت مطاردة للمحتجزين الستة.

وجاء في البيان أن الشرطة أقامت حواجز على الطرق في محيط السجن وبدأت عملية مطاردة الهاربين.

وأشادت كل من حماس وجماعة الجهاد الإسلامي بالعملية الناجحة لهروب المعتقلين وانتزاع حريتهم.

وفي بيان ، وصف الناطق باسم حماس فوزي برهوم كسر السجن بأنه “انتصار كبير”.

وقال برهوم:” هذا الانتصار يثبت مرة أخرى أن إرادة وتصميم سجنائنا في السجون [الإسرائيلية] لا يقهر ولا يهزم مهما كانت التحديات”.

وقالت الجهاد الإسلامي إن هروب المعتقلين كان “هزيمة مدوية” لإسرائيل.

وأضافت في بيان أن “هذه العملية البطولية ستعمق فشل الاحتلال [الإسرائيلي] وعجزه”.