تغيير حجم الخط ع ع ع

أثار اللاعب الدولي الجزائري ولاعب منتخب نيس الفرنسي، هشام بوداوي، غضبا واسعا بعد سفرة إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة رفقة ناديه لملاقاة نادي بئر السبع في إطار مسابقة يورباليج.

ويعتبر بوداوي هو أول رياضي يحمل جواز سفر جزائري يدخل إلى دولة الاحتلال.

ويعتبر بوداوي من النجوم الشباب في الفريق الجزائري، والذي استطاع أن يملك قلوب أنصار الخضر نظرا لامكانياته الفنية العالية، وأيضا لقصته مع كرة القدم وكيف استطاع ان يتخطى كل الصعاب ويفرض نفسه في المنتخب الجزائري.

غير أن ذهابه مع فريقه إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة يهدد مكانته في قلوب محبي الخضر وأيضا مكانته في الفريق الوطني مستقبلا.

ومعروف عن جماهير كرة القدم الجزائرية دعمها للقضية الفلسطينية خاصة خلال المحافل الكروية الدولية. وبشكل متكرر تحضر الراية الجزائرية إلى جوار الراية الفلسطينية، فضلا عن ترديد الجمهور الجزائري شعارات داعمة للشعب والقضية الفلسطينية بشكل مستمر.