fbpx
Loading

هكذا كان يتنكر “شيمون بيريز” خلال زياراته السرية لملك الأردن

بواسطة: | 2019-12-01T15:05:57+02:00 الأحد - 1 ديسمبر 2019 - 3:05 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قال الباحث المتخصص في الشأن الإسرائيلي “صالح النعامي” إن رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق “شيمون بيريز” داخل الأردن، كان لديه طريقة معينة يتنكر بها خلال زياراته لملك الأردن قبل نحو 40 عامًا.

وغرد” النعامي” على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “هذه وسائل التخفي والتقمص التي كان يقوم بها شمعون بيريز أثناء زيارته المتكررة للأردن في سبعينيات القرن الماضي لعقد لقاءات سرية مع الملك حسين”، منوها أن هذه الصور كشف عنها “بيريز” شخصيا قبل وفاته بعام.

وتساءل “النعامي” قائلا : “لماذا يتاح لـ(إسرائيل) فقط الكشف عن علاقاتها السرية مع الحكام في تفاصيلها الأكثر إحراجا بينما لا يجرؤ أحد عندنا على تسليط الأضواء عليها”.

وأضاف أن “ما كشفه الإسرائيليون عن طابع العلاقة السرية مع العائلة المالكة في الأردن يحتاج إلى مجلدات، دون أن يتم نفي ذلك، وما ينطبق على حكام الأردن ينطبق علي غيرهم”.

كما علق على مقطع فيديو نشرته القناة 13 العبرية بالقول : ” لشخص الثاني الذي يظهر في الفيلم الذي بثته قناة 13 الصهيونية هو قائد في الموساد يقول إنه كان المسؤول عن التواصل المباشر مع الملك حسين منذ 96، مضيفا أن الملك دعاه في إحدى الليالي ليطلعه على مبادرة سياسية ليبلغها للمسؤول عنه، وبعد 3 أيام تمت محاولة اغتيال مشعل، فكانت صفعة للملك”.

وأوضح أن هذا القائد قال خلال اللقاء مع الملك “حسين” في قصره في صيف 1997، أجلسه في إحدى الغرف، بعد أن أخرج كل العاملين في القصر من غير العائلة، ودخلت الملكة أثناء اللقاء وقامت بتقديم القهوة له بعد أن عرفه الملك أمامها على أنه صديق.

 


اترك تعليق