تغيير حجم الخط ع ع ع

 

وصف رئيس المكتب السياسي لـ “حركة المقاومة الإسلامية” (حماس)، إسماعيل هنية، الخميس، قتل نزار بنات، بأنها “جريمة قتل وقضية رأي عام وطني”.

وأضاف هنية، خلال اتصال هاتفي أجراه هنية بزوجة بنات، أن “هذه الجريمة تمثل اعتداء على كل الوطنيين والأحرار في فلسطين، وكل من يريد محاربة الفساد ويؤيد نهج المقاومة، ومن اعتدى وقتل رجلًا بهذه الصفات لا يملك أي انتماء وطني”.

وأكد هنية على “الوقوف الكامل إلى جانب عائلة الشهيد وكل الرافضين لهذه الجريمة النكراء”، كما وعد “بمتابعة تطورات هذه القضية، لكي يتحمل من تورط في إراقة هذا الدم الطاهر مسؤوليته الكاملة”.

واغتالت أجهزة أمن السلطة الناشط السياسي الفلسطيني نزار بنات، صباح الخميس، بعد اعتقاله من منزله في بلدة دورا جنوب الخليل. وفجر هذا الاغتيال غضبًا واسعًا في الشارع الفلسطيني، كما لاقى إدانات فلسطينية وأممية وحقوقية واسعة.