تغيير حجم الخط ع ع ع

 

شارك رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إسماعيل هنية، ورئيس الحركة بالخارج خالد مشعل في تشييع جثمان إبراهيم غوشة، الناطق الأسبق باسم الحركة، أمس الجمعة.

وقدم مشعل الشكر للأردن وللملك عبد الله الثاني، مشيرًا إلى أن حماس “صمام أمان لحماية وحفظ الأردن من مشاريع التوطين والتهجير والتعدي على دوره في حماية المقدسات”.

كما ذكر مشعل مناقب الفقيد – الذي كان أول ناطق رسمي للحركة في تاريخها – واصفًا إياه بأنه كان “الحارس الأمين للحركة ومبادئها الأصيلة”.

وينظر مراقبون للزيارة الحالية على أنها استثنائية، كون العلاقة بين “حماس” والقيادة الأردنية تتسم بالبرود، منذ مغادرة قيادة الحركة مقر إقامتها بعمّان عام 1999م.

كما أن هذه الزيارة تعد الثانية لـ”هنية” الذي لم يزر الأردن سابقًا سوى مرة وحيدة عام 1996 عضوًا بوفد حركته في حوار داخلي فلسطيني.