تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نقل إعلام عبري عن مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، إبلاغ البيت الأبيض لدولة الاحتلال الإسرائيلي أن “الدبلوماسية الطريق الأمثل لضمان عدم امتلاك إيران سلاح نووي”.

ووفق موقع “واللا”، وصحيفة “يديعوت أحرونوت”، فإن ذلك جاء خلال المحادثات الاستراتيجية بين دولة الاحتلال والولايات المتحدة بشأن إيران التي عقدت في واشنطن مؤخرًا.

وأبلغ سوليفان نظيره الإسرائيلي، إيال حولتا، أن “الولايات المتحدة تؤمن بأن الدبلوماسية هي الطريق الأمثل لضمان عدم امتلاك إيران سلاح نووي”.

وأردف: “لكن، إذا فشلت الدبلوماسية، فإن الولايات المتحدة ستكون على استعداد للنظر في خيارات أخرى”.

وهناك اختلاف بين استراتيجية الاحتلال الإسرائيلي تجاه الملف النووي الإيراني، ونظيرتها التي تتبناها إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن. 

ففي الوقت الذي يسعى فيه بايدن إلى العودة للاتفاق النووي مع إيران، ترى دولة الاحتلال الصهيوني أن استراتيجية الولايات المتحدة خاطئة، وأنها سوف تمكن إيران من الحصول على السلاح النووي في النهاية.