تغيير حجم الخط ع ع ع

انتقدت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية تردي الأوضاع الحقوقية في المملكة العربية السعودية، معتبرة أن المملكة أصبحت “دولة بوليسية” عنوانها “الخوف والصمت”.

جاء ذلك في تقرير للصحيفة ألقى الضوء على سبب خوض العديد من النساء الهاربات لمخاطر غير عادية للفرار من المملكة.

وقال الباحث في جامعة كولومبيا، أنوج تشوبرا، إن بعض المصادر التي تحدث مع الصحيفة، ممن عانت من انتهاكات، راسلته بشأن نشر قصص تتناول انتهاكات في سجون المملكة كي لا ينشر عن النشر.

وأردف في مقاله: “بدأ هاتفي باستقبال الرسائل النصية المرتبكة بعد منتصف الليل، رسائل مليئة بالذعر وخائفة. لقد كانت من مصادر تطلب بإلحاح مني: لا تنشر”.

وأضاف: “أصبحت مصادري مترددة. فوسط حملة قمع شرسة ضد المنتقدين والناشطين ورجال الدين، وحتى أفراد العائلة المالكة، قالت المصادر إنه في كل مرة يطرق فيها شخص ما بابها، كانت تشعر بالشلل بسبب الخوف من أن عملاء الدولة قد جاءوا للإمساك بها”.

وأمس الخميس، استحوذ ولي العهد السعودي، محمد بن سمان، على نادي نيوكاسل يونايتد لكرة القدم الذي ينافس في الدوري الإنجليزي الممتاز، في خطوة لتحسين صورة نظامه التي شوهتها انتهاكاته الحقوقية.