تغيير حجم الخط ع ع ع

صرحت صحيفة “واشنطن بوست” إن الأخبار الواردة من الخطوط الأمامية غير مشجعة بالنسبة للأوكرانيين.

وتابعت في مقال للصحفي “إيشان ثارور” أنه مع اقتراب اليوم المائة منذ شن روسيا غزوها، فيبدو أن المعركة في شرق أوكرانيا تسير لصالح موسكو

جدير بالذكر أنه قد دخلت القوات الروسية يوم الاثنين ضواحي سيفيرودونتسك، إحدى آخر المدن ذات الأهمية الاستراتيجية في منطقة لوغانسك التي لا تزال تحت السيطرة الأوكرانية. 

كما يشار إلى أنه إذا سقطت المدينة، فسوف تمنح روسيا والقوات التي تعمل بالوكالة لها سلطة الأمر الواقع على نصف دونباس، المنطقة الصناعية الشرقية المرغوبة في البلاد.

فيما أشار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى أن الزخم الحالي كان جزءا من الهدف الذي يركز عليه الكرملين حديثا. 

وقال لافروف: “هدفنا الواضح، بالطبع، هو إخراج الجيش الأوكراني والكتائب الأوكرانية من منطقتي دونيتسك ولوهانسك”، وسط مخاوف متزايدة بين المسؤولين الغربيين من أن روسيا تعتزم ضم أراض في دونباس وخيرسون، وهي منطقة متاخمة لشبه جزيرة القرم التي تم ضمها.

كما أشارت الصحيفة إلى أن التقدم الروسي اتسم بنفس الوحشية والقسوة التي اتسمت بها الهجمات السابقة. 

فيما أفاد المراقبون بتكتيكات مماثلة لتلك التي تم استخدامها في غزو مدينة ماريوبول الساحلية، مع أيام وليال لا نهاية لها من نيران المدفعية والقصف الصاروخي الذي يسحق المناطق الحضرية.

اقرأ أيضاً : الولايات المتحدة تزود أوكرانيا بصواريخ دقيقة.. وروسيا تتفوق في دونباس