تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أكد السفير الأمريكي لدى طرابلس، ريتشارد نورلاند، حاجة ليبيا إلى قاعدة دستورية وقانونية من أجل توفير الظروف لإطلاق الحملة الانتخابية.

تصريحات “نورلاند” جاءت بعيد انتهاء الجلسة الافتتاحية، للقاء التشاوري بين وفدي المجلسين “الأعلى للدولة” و”النواب” الليبيين، بالعاصمة المغربية الرباط، والذي يحضره المسؤول الأمريكي.

وأكد السفير الأمريكي على “ضرورة أن تبدأ الحملة الانتخابية بليبيا، لذلك هناك حاجة إلى قاعدة قانونية ودستورية”، موضحًا أن وفدي المجلسين “يعملان على إنجاز هذه القاعدة”.

كما أشار نورلاند إلى “تطلعات الشعب الليبي الكبيرة من أجل المشاركة في التصويت خلال الانتخابات، والوصول إلى حكومة موحدة”.

ومن المقرر عقد انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 ديسمبر/ كانون الأول المقبل في كامل ليبيا، إلا أن حفتر ما يزال يتصرف بمعزل عن الحكومة الشرعية ويتمرد على القانون والاتفاقات الليبية.