تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نقلت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، عن شخصين قالت إنهما مطلعين، أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، جمدت، الأحد الماضي، احتياطيات الحكومة الأفغانية المودعة في الحسابات المصرفية الأمريكية لتحرم طالبان من مليارات الدولارات.

وقال المصدر للصحيفة، أمس الثلاثاء، إن القرار اتخذه وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين ومسؤولون في مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بوزارة الخزانة.

كذلك، ذكر مسؤول بالإدارة الأمريكية، في بيان إن “أي أصول للبنك المركزي تمتلكها الحكومة الأفغانية في الولايات المتحدة لن تكون متاحة لطالبان”.

ووفق واشنطن بوست، فإن قطع الوصول إلى الاحتياطيات الموجودة في الولايات المتحدة هو من بين عدة قرارات حاسمة متوقعة لإدارة بايدن بشأن المصير الاقتصادي لتلك الدولة بعد سيطرة طالبان على السلطة.

وسيطرت حركة طالبان، الأحد، على العاصمة كابل وعلى القصر الرئاسي الأفغاني، في حين وصل الرئيس الأفغاني، أشرف غني، إلى الإمارات بعد كل من سلطنة عمان وطاجيكستان.

ووفق وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، فقد كشفت طالبان عن نيتها إعلان “إمارة أفغانستان الإسلامية” من القصر الرئاسي في العاصمة كابل، قريبًا.