تغيير حجم الخط ع ع ع

 

بعد يوم من خروج مظاهرات لتأييد الحكومة السودانية، مقابل اعتصام ينادي بإسقاطها، دعت وزارة الخارجية الأمريكية، السلطة الانتقالية في السودان على “الاستجابة لإرادة الشعب”.

وأصدرت الخارجية الأمريكية بيانًا، الجمعة، أشادت فيه بـ”مئات آلاف السودانيين الذين مارسوا حقهم السلمي في حرية التعبير”.

كما دعت الخارجية أعضاء السلطة الانتقالية في السودان إلى “الاستجابة لإرادة الشعب”، مؤكدة أن على هذه السلطة “الالتزام بأحكام الإعلان الدستوري واتفاق جوبا”.

كذلك، أثنى البيان الأمريكي على “التزام الشعب السوداني المستمر بالتعبير السياسي غير العنيف”.

ويتزايد التوتر بين المكون العسكري والمكون المدني داخل السلطة الانتقالية في السودان، منذ عدة أسابيع. 

حيث اتهم الجيش السوداني أحزابًا في البلاد ”برفض التوافق الوطني والعودة لمنصة تأسيس الثورة”.

وفي المقابل، تطالب القوى المدنية بإعادة هيكلة الجيش السوداني، بعد الانقلاب الفاشل، الذي حدث في وقت مبكر من صباح الثلاثاء 21 سبتمبر/أيلول الماضي.