تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نقلت شبكة “سي إن إن” عن مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية أن بلاده نفذت غارة جوية في العاصمة الأفغانية كابل، أمس الأحد، استهدفت سيارة مفخخة، كانت تقل مجموعة “انتحاريين”.

ووفق المسؤول الأمريكي، الذي لم تسمه الشبكة، فإن “انفجارًا ثانويًا كبيرًا يشير إلى كمية كبيرة من المواد المتفجرة”.

وأضاف المسؤول الأمريكي أن “الغارة الجوية الأميركية نفذت بطائرة مسيرة”، مؤكدًا أن “التقديرات الأولية تشير إلى عدم وقوع إصابات في صفوف المدنيين”.

ومن جانبه، قال النقيب بيل أوربان، المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، في بيان إن “القوات الأمريكية نفذت، الأحد، غارة جوية بدون طيار للدفاع عن النفس استهدفت في كابل، ما أدى إلى القضاء على تهديد وشيك لتنظيم داعش- خراسان على مطار حامد كرزاي الدولي”.

وأضاف البيان: “نحن واثقون من أننا حققنا الهدف بنجاح، حيث أكدت الانفجارات الثانوية الكبيرة من السيارة إلى وجود كمية كبيرة من المواد المتفجرة”.

ونقلت قناة “طلوع نيوز” الأفغانية عن المتحدث باسم حركة “طالبان” ذبيح الله مجاهد، في بيان قوله إن “الضربة الأمريكية استهدفت انتحاريًا بينما كان يقود سيارة محملة بالمتفجرات”.

كذلك صرح قائد شرطة كابل، الذي يستخدم اسمًا واحدًا وهو “رشيد”، قوله إن “طفلًا واحدًا على الأقل قتل جراء صاروخ ضرب حي “خوجة بوغرة” شمال غربي مطار كابل”، وفق نقل وكالة “أسوشيتد برس” عنه.