تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أظهرت وثائق “باندورا” فساد العديد من رجال السياسة في لبنان، حيث احتوت على اسم رئيس الوزراء اللبناني الحالي، نجيب ميقاتي، واسم سلَفه رئيس الحكومة حسان دياب، وغيرهما مئات من الأسماء اللبنانية من بينهم سياسيين ومصرفيين ورجال أعمال مقربين من أهل النظام.

وورد في الوثائق أن بعض السياسيين اللبنانيين امتدت أنشطتهم المشبوهة للعراق عبر تسهيلات من الفصائل المسلحة المدعومة من إيران أو عبر شراكات مع رجال أعمال عراقيين.

وأضافت الوثائق أن بعض رجال الأعمال العراقيين ممن أصابتهم العقوبات الدولية بسبب سجلاتهم في الفساد لجأوا إلى واجهات لبنانية، كما حدث العكس كذلك.

وكشف تقرير سابق لموقع “درج”، أن نجيب وطه ميقاتي اشتروا شركة Telenor للاتصالات في ميانمار بقيمة 105 مليون دولار في تمّوز/ يوليو 2021، عبر  “مجموعة ام 1”.

وذكرت التسريبات أن مبلغ الشراء كان زهيدًا جدًا، الأمر الذي دلل على ضغوطات معينة مورست على الشركة الميانماريّة.

وبجانب ميقاتي ودياب، ذكرت الوثائق وقائع فساد تورط فيها مستشار لرئيس الجمهورية، هو النائب السابق أمل أبو زيد، ووزير سابق ورئيس حالي لمجلس إدارة مصرف هو مروان خير الدين، وغيرهم من أصحاب محطات تلفزيونية كتحسين خياط، ومصرفيين مثل سمير حنا.