تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية عن وثائق أكدت استخدام منصة “فيسبوك” للتحريض ضد المسلمين في الهند.

وحسب التقرير، فإن المحتوى التحريضي على فيسبوك ضد المسلمين ارتفع بنسبة 300%، في شهر يوليو/ تموز 2020، فوق المستويات السابقة.

الأمر الذي يشير إلى أن هذا الارتفاع تم بالتزامن مع الدعوات للعنف خلال العام الماضي، ومظاهرات الاحتجاج على قانون الجنسية.

وأكد التقرير أن المواد التي انتشرت تحمل لومًا للمسلمين على انتشار فيروس كورونا في الهند، وتأكيدات على أن الرجال المسلمين يستهدفون الهندوس.

كما ادعى البعض، وفق التقرير، أن الرجال المسلمين يهدفون إلى الزواج من النساء الهندوسيات، باعتباره “شكلًا من أشكال السيطرة” على البلاد.

وتتعرض الأقلية المسلمة في الهند إلى عمليات اضطهاد ممنهجة، ازدادت بعد انتخاب رئيس الوزراء، ناريندرا مودي، وسط تصاعد خطاب شعبوي يؤكد على “هندوسية الدولة”.