تغيير حجم الخط ع ع ع

كشفت وثيقة أوروبية كذب إدعاءات رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي بشأن عدم سماح السلطات للهجرة غير النظامية إلى جنوب أوروبا عبر سواحلها، وكشفت أن أكثر من 3500 مصرياً فروا من البلاد عن طريق القوارب في الأشهر الخمسة الأولى من هذا العام انتهى الأمر بجميعهم تقريبًا في إيطاليا.

كما لفتت الوثيقة الصادرة عن مفوضية الاتحاد الأوروبي بتاريخ 15 حزيران/ يونيو الجاري، إلى أن هذا الرقم يمثل أربعة أضعاف المصريين الذين هاجروا خلال المدة ذاتها من عام 2021 ومن دولة  قيادتها غارقة في انتهاكات واسعة النطاق لحقوق الإنسان.

جدير بالذكر أن المصريين تصدروا قائمة الجنسيات الأكثر وصولاً بشكل غير نظامي إلى إيطاليا، بحسب الوثيقة، وتطالب الوثيقة بتعاون عاجل بين مصر وليبيا وغيرهما “في ضوء الزيادة الهائلة في عدد الوافدين غير النظاميين من المواطنين المصريين إلى دول الاتحاد الأوروبي.

كما تجدر الإشارة إلى أنه من المقرر أن يتلقى خفر السواحل المصري 80 مليون يورو من المفوضية الأوروبية، وفقاً لورقة داخلية للمفوضية، لمنع المواطنين الراغبين في الهجرة غير الشرعية عبر المتوسط من ركوب القوارب باتجاه إيطاليا.

اقرأ أيضاً : كيف تهدد الأوضاع الاقتصادية عرش السيسي في مصر!