تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلن وزيران في حكومة الوحدة الوطنية الليبية برئاسة “عبد الحميد الدبيبة”، استقالتهما من منصبهما، وسط تصاعد الأزمة في أعقاب تنصيب مجلس النواب حكومة جديدة برئاسة “فتحي باشاغا”.

كما أعلن وزير الخدمة المدنية “عبدالفتاح الخوجة”، ووزير الدولة لشؤون الهجرة “اجديد معتوق اجديد”، في بيانين منفصلين استقالتهما، وقالا إنها جاءت “احتراما للقرار الصادر عن مجلس النواب الليبي بشأن تكليف السيد “فتحي باشاغا” برئاسة الحكومة وقرار منح الثقة للحكومة الجديدة”.

كما أكد الوزيران على “التزامهما وتعهدهما أمام مجلس النواب بالالتزام بالإعلان الدستوري وسلامة ليبيا ووحدة أراضيها”، مؤكدين “جاهزية تسليم السلطة في ما يتعلق بوزارة الخدمة المدنية ومهام وزير الدولة لشؤون الهجرة”.

من جانبها، قالت قناة “فبراير” المحلية، إن الوزير “اجديد” متوقف عن العمل منذ أيلول/ سبتمبر الماضي، مشيرة إلى معلومات تفيد بممارسة ضغوط على الوزيرين لدفعهما إلى الاستقالة.

جدير بالذكر أن ليبيا تعيش حالة انقسام على خلفية تنصيب البرلمان “فتحي باشاغا” رئيسا لحكومة جديدة، بدلا من حكومة “الدبيبة” الذي يرفض تسليم السلطة.

كما تستند حكومة “الدبيبة” إلى أن مخرجات ملتقى الحوار الليبي حددت مدة عمل السلطة التنفيذية الانتقالية بـ18 شهرا تمتد حتى 24 حزيران/ يونيو القادم.