تغيير حجم الخط ع ع ع

دعت وزيرة الهجرة المصرية، نبيلة مكرم عبد الشهيد، في منشور لها إلى الدعاء لها ولأسرتها، وذلك على خلفية تعرضها لما وصفته بـ”المحنة الشديدة”، إثر تورط نجلها في جريمة “قتل مزدوجة” بالولايات المتحدة الأمريكية.

جدير بالذكر أن ذلك جاء في تدوينة لها عبر حسابها الرسمي بموقع “فيسبوك”، كأول تعليق لها على هذا الحادث الذي أثار جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.

من جانبها قالت الوزيرة التي هدّدت سابقا بتقطيع المعارضين في الخارج: “لتكن إرادة الله، أنا وأسرتي نتعرض لمحنه شديدة، و نمر بوقت عصيب على إثر اتهام ابني بارتكاب جريمة قتل بالولايات المتحدة الأمريكية، هذا الاتهام منظور أمام محكمة أمريكية، ولم يصدر به حكم قاطع حتى الآن”.

وأضافت الوزيرة “قيامي بواجباتي كوزيرة في الحكومة المصرية لا يتعارض إطلاقا مع كوني أما مؤمنة تواجه بشجاعة محنة ابنها، ومهما كانت العواقب، فإنني كوزيرة أتحمل مسؤوليتي كاملة تجاه منصبي ومقتضيات العمل به، وأفرّق بشكل واضح بين ما هو شخصي وما هو عام”.

وتابعت وزيرة الهجرة “كأم، أطلب منكم الدعاء لي ولأسرتي في هذه المحنة، وأدعو معكم لابني رامي وللضحايا الذين لقوا ربهم”.

كما اختتمت قولها بـ “أتوجه أيضا إلى وسائل الإعلام بتحري الدقة فيما تنشر، وتراعي الصدق والإنسانية في تعاملها مع تلك المحنة التي ألمت بأسرة مصرية تنتظر حكما لا يزال في علم الغيب وفي ضمير القاضي به”.

جدير بالذكر أن نجل الوزيرة المصرية يواجه اتهامات بالقتل العمد لاثنين من الشباب في الولايات المتحدة الأمريكية، وسط تجاهل في الإعلام المصري لتلك الجريمة، إذ اُتهم “رامي هاني منير فهيم” “26 عاماً”، المُقيم بمدينة إيرفين في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، بارتكاب جريمة قتل مزدوج، على خلفية طعنه زميله في العمل، بالإضافة إلى شخص آخر يقيم معه داخل مسكنه.

 

اقرأ أيضاً : هددت المعارضين المصريين بالتقطيع.. ابن وزير الهجرة المصرية متهم بالقتل في الولايات المتحدة الأمريكية