تغيير حجم الخط ع ع ع

طالب وزير الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون، من نظيره السعودية عادل الجبير، خلال اتصال هاتفي، على ضرورة وجود ملاحقات قضائية للمعتقلين في السعودية بينهم أمراء ووزراء سابقين ورجال أعمال، بطريقة عادلة وشفافة.

وقال تيلرسون، في تصريحاته على متن الطائرة التي تنقله إلى دانانغ في فيتنام، إن حملة التوقيفات غير المسبوقة التي تقوم بها السلطات السعودية في إطار مكافحة الفساد تثير بعض القلق.

أضاف: “لقد تحدثت إلى وزير الخارجية السعودي عادل الجبير للحصول على توضيحات وأعتقد بالاستناد إلى هذه المحادثة أن النيات جيدة”، موضحا أن الأمر يثير بعض القلق طالما لا نزال دون توضيحات حول مصير هؤلاء الأشخاص.

وفي وقت سابق، وصل عدد المعتقلين في تحقيقات الفساد إلى 201 شخص، وأن عمليات الاختلاس والفساد في المملكة على مدار عقود تجاوزت مئة مليار دولار.

ولكن الغريب أن تصريحات تيلرسون لا تتوافق مع الترحيب الشديد الذي أبداه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أعقاب الاعتقالات، مؤكدا على ثقته في الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده محمد بن سلمان.