تغيير حجم الخط ع ع ع

أجرى وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، محادثات أمس الجمعة، مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وذلك عقب وصوله تركيا، المحطة الخامسة الأخيرة من زيارات ظريف التي شملت باكو وموسكو ويريفان وتبليسي.

وأكد ظريف أن المحادثات مع أردوغان كانت بناءة وودية ومثمرة، مؤكداً أن التعاون هو الطريقة الوحيدة لاستعادة الاستقرار في المنطقة.

ووصف ظريف علاقة بلاده بأنقرة بالهامة والحيوية لافتا إلى الجهود المبذولة من قبل إيران وتركيا وروسيا وأذربيجان وأرمينيا وجورجيا لتعزيز التعاون المتعدد الأطراف في منطقة القوقاز سيما في مجال الترانزيت.

وحول الآلية السداسية لمنطقة قره باغ، قال وزير الخارجية الإيراني: “لقد طرح الرئيس التركي أردوغان هذه المسألة في الماضي؛ لقد تحدثت إلى مسؤولين آخرين في المنطقة حول هذا الموضوع، و سأناقش نتيجة هذه المحادثات مع السلطات التركية”.

وأكمل ظريف قائلا أن “هذا الموضوع بالتأكيد مهم جدا كواحد من طرق التعاون خاصة في مجال الترانزيت رغم وجود بعض العقبات التي نأمل إزالتها”.

ودعا ظريف أردوغان لزيارة تركيا بقوله “إننا ننتظر زيارة أردوغان إلى طهران للمشاركة في القمة الاستراتيجية العليا للبلدين وكذلك القمة الثلاثية ضمن عملية محادثات أستانا بشأن سوريا”.

ودعا أوغلو الولايات المتحدة الأمريكية خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في اسطنبول إلى العودة للاتفاق النووي مع إيران.

حيث قال أوغلو “لقد أيدنا منذ البداية الاتفاق النووي الإيراني. لسوء الحظ انسحبت إدارة ترامب من هذا الاتفاق. آمل أن تعود إدارة بايدن إليه وأن ترفع العقوبات عن إيران، الدولة الشقيقة”.

وعقبّ ظريف “نحن مستعدون للوفاء بالتزاماتنا التي تنص عليها الاتفاقية عندما تقوم الولايات المتحدة بذلك أيضًا”.