تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 اتهم وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف”، الاحتلال الإسرائيلي بدعم النازيين الجدد في أوكرانيا، بعد أن استدعت تل أبيب سفير موسكو عقب تصريحات لافروف بخصوص أصول أدولف هتلر اليهودية.

يذكر أن الاحتلال الإسرائيلي انتقد “لافروف” قائلا إن زعمه الذي أدلى به أثناء حديثه عن الرئيس الأوكراني “فولوديمير زيلينسكي” وهو يهودي، افتراء “لا يغتفر” يقلل من شأن مآسي محارق النازيين.

من جانبها، قالت الخارجية الروسية في بيان إن تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد “متعارضة مع التاريخ” و “تفسر بدرجة كبيرة سبب دعم الحكومة الإسرائيلية الحالية لنظام النازيين الجدد في كييف”.

فيما أكدت موسكو مجددا وجهة نظر “لافروف” أن كون “زيلينسكي” من أصل يهودي لا يمنع أن يكون النازيون الجدد يحكمون أوكرانيا.

يشار إلى أن تأكيد لافروف أن هتلر من أصول يهودية جاء في مقابلة مع قناة تلفزيونية إيطالية يوم الأحد الماضي، رداً على سؤال عن سبب قوله إن روسيا تحتاج لتخليص أوكرانيا من النازيين إذا كان رئيسها نفسه يهودياً.

فيما أبدى الاحتلال الإسرائيلي دعمه لأوكرانيا بعد الغزو الروسي في شباط/ فبراير الماضي، لكنه تجنب في البدء انتقاد موسكو مباشرة ولم تطبق العقوبات الرسمية المفروضة على الأثرياء المحيطين بالرئيس الروسي إذ كانت تخشى تصدع العلاقات مع موسكو.

 

اقرأ أيضاً :إغلاق البسفور جعل روسيا غير قادرة على تعويض خسارة الطراد موسكو