fbpx
Loading

وزير الدفاع الإيراني: أمريكا والسعودية توهموا أنهم قادرون على إنهاء حرب اليمن في أيام

بواسطة: | 2019-09-30T17:21:20+02:00 الإثنين - 30 سبتمبر 2019 - 5:21 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قال وزير الدفاع الايراني؛ العميد “أمير حاتمي”، أن ميليشيات الحوثيين في اليمن باتت أقوى وقادرة على “استهداف عمق أراضي العدو”.

وأضاف “حاتمي”: “الأمريكيون والسعوديون توهموا أنهم قادرون على إنهاء حرب اليمن في غضون أيام، ولم يدركوا أن اليمنيين أصبحوا اليوم أقوى من أي وقت مضى، ويمكنهم استهداف أهداف محددة في عمق أراضي العدو”.

وخلال الملتقى الوطني الثالث لتكريم المقاتلين القدامى، قال وزير الدفاع الإيراني: “لقد تعلمنا من مرحلة الدفاع المقدس، أن العدو يريد أن لا نكون أقوياء، وأن طريقنا الوحيد هو المقاومة والاعتماد على أنفسنا”.

وأردف: “يمكننا اليوم تلبية واستخدام جميع احتياجاتنا الدفاعية في جميع المجالات، ضد الإرهابيين وأمريكا، وهذا ما حدث في إسقاط طائرة التجسس الأمريكية المسيرة”.

وأكد أنه: “إذا تكرر العدوان، سيكون ردنا أقوى”.

وتأتي هذه التصريحات، التي نقلتها وكالة “مهر”، بعد هجمات استهدفت عملاق النفط السعودي “أرامكو”، الشهر الجاري، وتبنتها ميليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا، والتي تخوض حربا منذ عام 2015 في مواجهة التحالف العربي الذي تقوده السعودية، لدعم الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.

وأضاف “حاتمي”: “الأمريكيون منعوا وزير الخارجية الإيراني من الذهاب إلى المستشفى لعيادة مبعوثنا في الأمم المتحدة الذي يرقد هناك، وهذا يعني أنهم يفعلون كل ما في وسعهم لمواجهة إيران”.

وعلق على العقوبات الأمريكية ضد بلاده قائلا: “إذا كانوا يستهدفون اقتصادنا اليوم فإنهم يسعون إلى إركاع وتسليم إيران من خلال الحظر، نظرا لاعتقادهم بأننا ضعفاء في هذا المجال، ويحاولون إلحاق الأذى بنا بهذه الطريقة”.

وتابع “المشاكل الاقتصادية سيتم حلها، في ظل جهود وتلاحم أبناء الشعب”.

وفي 8 مايو/ أيار 2018، أعلن الرئيس الأمريكي؛ “دونالد ترامب”، انسحاب بلاده من الاتفاق المبرم مع طهران بشأن برنامجها النووي، عام 2015، واستئناف عقوبات اقتصادية صارمة، ردت عليها طهران بإعلان التخفف من المعايير التي تم الاتفاق عليها عام 2015.


اترك تعليق