تغيير حجم الخط ع ع ع

أكد وزير الدفاع التركي «نور الدين جانيكلي»، أن أنقرة لن تسمح بإقامة أي كيان على حدودها يمكن أن يشكل تهديدا مباشرا لأمنها القومي، في إشارة إلى استفتاء إقليم كردستان العراق المزمع إجراؤه في 25 سبتمبر الجاري.

وقال «جانيكلي» أمام الجلسة الطارئة للبرلمان التركي اليوم السبت، إن الولايات المتحدة، تقدم مساعدات هائلة للمنظمات الإرهابية، بحجة مكافحة الإرهاب.

وأضاف: «استفتاء كردستان، ما هو إلا محاولة لإعادة رسم الحدود في المنطقة وإقامة دويلات صغيرة»، متابعا: «قرار الاستفتاء وتطبيقه قد يمهد الطريق أمام سلسلة من ردود الأفعال، ومثل هذه الخطوة غير المسؤولة قد تتسبب بحريق في المنطقة لا يمكن السيطرة عليه».

وأعرب «جانيكلي» عن استعداد بلاده للتوسط لحل المشاكل العالقة بين بغداد وأربيل، مؤكدا رفض أنقرة إجراء استفتاء استقلال إقليم كردستان عن العراق.

وقال «جانيكلي»: «نجدد طلبنا بإلغاء قرار الاستفتاء ونؤكد استعدادنا للوساطة من أجل حل المشكلة بين بغداد وأربيل عن طريق الحوار»، مضيفا: «قرار إدارة إقليم كردستان العراق سيرمي المنطقة في النار ويفتح الباب أمام صراع دولي».

وتعارض الاستفتاء عدة دول في المنطقة وعلى المستوى الدولي، خصوصا الجارة تركيا، التي تقول إن الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية مرتبط بإرساء الأمن والسلام والرخاء في المنطقة.

وأطلقت القوات المسلحة التركية مناورات عسكرية واسعة، الاثنين الماضي، في منطقة «سيلوبي-خابور» بولاية شرناق جنوب شرقي تركيا، وقالت مصادر عسكرية إنها ستتواصل حتى 26 من الشهر الجاري، أي بعد يوم واحد من موعد الاستفتاء المقرر.

وحذرت تركيا التي يقطنها أكبر إثنية كردية في المنطقة وتحارب «حزب العمال الكردستاني» المحظور بها من مغبة تقسيم الدولتين المجاورتين سوريا والعراق إثر الاستفتاء.

 

وبدأ الأكراد في الخارج التصويت إلكترونيا في الاستفتاء على الانفصال عبر موقع المفوضية العليا للانتخابات والاستفتاء، ومن المقرر أن يستمر تصويت أكراد الخارج حتى بعد غد الاثنين.

ومن المقرر أن يعقد رئيس إقليم كردستان العراق «مسعود بارزاني» مؤتمرا صحفيا، غدا الأحد، يعلن فيه موقفه النهائي من الاستفتاء.