تغيير حجم الخط ع ع ع

 

صرح محمد شلالده، وزير العدل الفلسطيني ورئيس لجنة التحقيق في وفاة الناشط والمعارض نزار بنات، أن وفاة “بنات” غير طبيعية.

وكشف شلالده في حديثه إلى تلفزيون “فلسطين” الرسمي أنه “تبين من خلال التقرير الطبي الأولي أن نزار بنات تعرض لعنف خارجي في عدة مناطق من الجسم”.

وأردف: “تعرض لضرب في أنحاء جسمه كافة، وخلال نقله إلى مركز الأمن الوقائي، وقبل وصوله تم الإغماء عليه وكأنه فقد الوعي، وبالتالي نقلوه إلى مستشفى عالية (الحكومي في الخليل) بسيارات الأجهزة الأمنية، لكن وصل ميتًا”.

وأضاف: “ثبت للجنة من خلال المشاهدات المصورة وكل الإفادات خروج المتوفى من المنزل مع القوة الأمنية على قيد الحياة، لكن توفي في الطريق”.

وقال شلالده: “سبب الوفاة – من حيث المبدأ – هو الصدمة الإصابية، ما تسبب بحدوث فشل قلبي ورئوي حاد”، وأردف: “عندما انتهينا من التقرير تم تسليمه بكل جوانبه، لرئيس الوزراء (محمد اشتية) الذي قام بدوره بتسليمه لرئيس القضاء العسكري والنائب العسكري من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية”.

ومؤخرًا، اغتالت أجهزة أمن السلطة الناشط السياسي الفلسطيني نزار بنات بعد اعتقاله من منزله في بلدة دورا جنوب الخليل. وفجر هذا الاغتيال غضبًا واسعًا في الشارع الفلسطيني، كما لاقى إدانات فلسطينية وأممية وحقوقية واسعة.