تغيير حجم الخط ع ع ع

هاجم وزير الخارجية البحريني الشيخ «خالد بن أحمد آل خليفة»، قطر وقناة «الجزيرة»، قائلا إن القناة تعكس سياسة قطر القائمة على التزوير وتزييف الحقائق والوقائع بشكل فجّ.

وبثّ تلفزيون البحرين، أمس، تقريرًا تضمن ردًا لوزير الخارجية على ما وصفه بادعاءات قناة «الجزيرة» القطرية حول سجن «جو» البحريني.

وبحسب التقرير، قال «آل خليفة»: «إنّ ما نقلته القناة هو محض افتراء وكذب، وأن المحكومين في سجون البحرين يقضون أحكامًا قضائية عادلة، ليس كما تفعل الدوحة بمواطنيها التي تزج بهم في السجون ظلمًا وقهرًا».

وكان الوزير كتب عبر حسابه الرسمي على «تويتر»، قائلا: «سجن جو يعمل حسب المعايير العالمية بشهادة المنظمات الدولية، ويخضع لإشراف دائم ومستمر من قبل وزارة الداخلية وآليات حقوق السجناء والمحتجزين».

وأضاف: «من في السجن في البحرين هم مجرمون يقضون أحكامهم بحكم قضائي بعكس قطر التي تمتلئ سجونها بأحرار العرب الذين غُيِّبوا في السجن ظلمًا ودون محاكمة».

وتابع: «أزمة قطر لا تقوم فقط على أعمالها المشينة وتآمرها على أشقائها، بل أيضًا على وضعها الاجتماعي المزري القائم على الظلم والقهر والعنصرية». على حد تعبيره.

وكانت الصحف القطرية تداولت، أمس السبت، أنّ عددًا من المنظمات الحقوقية تشير إلى أعداد كبيرة من مساجين الرأي في السجون البحرينية، تتم معاملتهم بشكل سيئ، إضافة إلى ما أوردته قناة «الجزيرة» حول سجن «جو» البحريني.

وأحدثت تغريدات الوزير البحريني حول أوضاع سجن «جو» المركزي موجة من الاستياء لدى الناشطين البحرينيين على «تويتر»، وقوبلت مواقف الوزير التي عمدت إلى تكذيب ما وثقته المنظمات عن أوضاع السجن المتردية، بردود من قبل الناشطين الذين واجهوا نفي الوزير بصور من داخل السجون التي تكتظ بمعتقلي الرأي على خلفية مواقفهم السياسية.

وجاءت تغريدات الوزير، بعد المؤتمر الصحفي الذي نظمه كل من «منتدى البحرين لحقوق الإنسان»، و«منظمة سلام للديمقراطية».