تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال وزير الداخلية في حكومة حركة طالبان، سراج الدين حقاني، إن “أنباء سارة جدا”، ستعلن قريبا، بشأن عودة الفتيات إلى المدارس الثانوية في البلاد.، وإنه “لا أحد يعارض تعليم النساء في أفغانستان”.

وكانت الحركة أغلقت المدارس الثانوية وكليات الفتيات بعد ساعات فقط من إعادة فتحها قبل شهرين، وهو ما أثار غضبًا دوليًا.

وأضاف ” حقاني” أن بإمكان الفتيات الذهاب إلى المدرسة الابتدائية، وأردف في أول مقابلة تلفزيونية له على الإطلاق: “إلى جانب هذه المستويات، يتواصل العمل على آلية” لإعادة فتح المدارس الثانوية للفتيات.

واشار سراج الدين حقاني إلى أن هذه “الآلية” مرتبطة بالزي المطلوب للطالبات، مشددًا على أن التعليم يجب أن يقوم على أساس “الثقافة” الأفغانية و”القواعد والمبادئ الإسلامية”، مشيرا “بشكل أعم” إلى قضية ارتداء الحجاب.

وقال إن “من يؤتمن على بناته أو أخواته يفعل ذلك على أساس الثقة الكاملة. يجب أن نهيئ الظروف لضمان شرفهن وسلامتهن. نحن نتخذ إجراءات لهذا الغرض”.

وطالبت حركة طالبان بعد عودتها للسلطة النساء بارتداء الحجاب على الأقل، لكنها فرضت عليهن مطلع أيار/ مايو ارتداء النقاب في الأماكن العامة، ويفضل البرقع، وهو أمر كان إلزاميا خلال فترة حكمها الأولى بين عامي 1996 و2001.

 

اقرأ أيضًا: مكون من 110 ألف..طالبان تعلن اكتمال قوام الجيش الأفغاني الجديد