تغيير حجم الخط ع ع ع

 

صرح وزير الدفاع اللبناني موريس سليم، اليوم الجمعة، أن الجيش اللبناني لن يسمح بأي تجاوزات من شأنها إحداث اضطرابات أو تهديد للسلامة العامة في البلاد.

جاء ذلك في بيان أصدرته الرئاسة اللبنانية، حول لقاء جمع موريس سليم بالرئيس ميشال عون في قصر الرئاسة في بعبدا، شرق بيروت. 

ووفق البيان، فإن اللقاء بين المسؤولين تناول الأوضاع الأمنية في البلاد، بعد الأحداث التي وقعت الخميس، في منطقة الطيّونة في بيروت، والدور الذي قام به الجيش لضبط الأوضاع و إعادة الأمن والاستقرار. 

وقال سليم إن “المؤسسة العسكرية لن تسمح بأي تجاوزات من شأنها إحداث اضطرابات أو تهديد السلامة العامة”. 

وأمس  الخميس، وقعت اشتباكات عنيفة أسفرت عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 32 آخرين، بينهم اثنان في حالة حرجة. 

حيث أطلق مجهولون النيران بشكل مكثف، في منطقة الطيونة، المختلطة بين شيعة في الجنوب ومسيحيين بالشمال، على مؤيدين لحزب الله اللبناني وحركة أمل، خلال تظاهرة جاءت احتجاجًا على حكم صدر، صباح الخميس، برفض الشكوى التي تطالب بتغيير القاضي المكلف بقضية انفجار ميناء بيروت.