تغيير حجم الخط ع ع ع

 

اعتبر وزير شؤون مجلس الوزراء السوداني، خالد عمر يوسف، أن هناك جهات داخل السلطة تسعى لتهيئة الشارع للقبول بانقلاب.

جاء ذلك في تدوينة نشرها المسؤول السوداني، أمس السبت، على حسابه في فيسبوك.

وقال الوزير إن “جهات ذات ميول انقلابية في السلطة تسعى لاستغلال أزمة السودان”، مؤكدًا أنه ستتم مواجهة أي عملية انقلابية.

ومؤخرًا، دعت قوى الإجماع الوطني، إحدى مكونات “قوى إعلان الحرية والتغيير” المشاركة في الحكم، إلى إعادة هيكلة القوات المسلحة السودانية، والقوات النظامية الأخرى، وطرد فلول النظام السابق منها.

الأمر الذي رد عليه العميد الطاهر أبوهاجة، المستشار الإعلامي للبرهان، قائلًا إن “الحديث عن تنظيف وهيكلة القوات المسلحة، القصد منه ترك السودان بلا جيش ولا مخالب، ليسهل تقسيمه وابتلاعه”.