تغيير حجم الخط ع ع ع

 

توفي رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية، اللواء “محمد صالح طماح”، فجر “الأحد” 13 يناير، جراء إصابته في الهجوم الحوثي بطائرة مسيرة على قاعدة العند العسكرية، بمحافظة لحج، جنوبي البلاد.

واللواء “طماح” هو أرفع مسؤول حكومي يمني يفارق الحياة جراء الهجوم الحوثي، بعد وفاة 5 عسكريين بينهم ضابط.

ووفقا  لمصادر طبية يمنية، فقد تعذر نقل اللواء “طماح” إلى العاصمة السعودية الرياض من أجل تلقي العلاج، نظرا لحالته الحرجة، فيما تم نقل محافظ لحج اللواء “أحمد عبدالله التركي” وآخرين، على متن طائرة إجلاء سعودية.

ونفذت طائرة حوثية بدون طيار، الخميس الماضي، هجوما استهدف عرضا عسكريا بمناسبة تدشين العام التدريبي للجيش اليمني في قاعدة العند، ما أسفر عن مقتل 5 وإصابة أكثر من 20.

وأدى الهجوم إلى إصابة 4 من القيادات العسكرية، من بينهم رئيس هيئة الأركان اليمني اللواء الركن “عبد الله النخعي”، ومحافظ لحج “أحمد عبد الله التركي”، والعميد الركن “ثابت جواس”، بالإضافة إلى الناطق باسم المنطقة العسكرية الرابعة “محمد النقيب”.

وأعلن الحوثيون في نوفمبر وقف هجمات الطائرات المسيرة والصواريخ على السعودية والإمارات وحلفائهما اليمنيين.

لكن التوتر تزايد في الآونة الأخيرة بشأن كيفية تنفيذ اتفاق السلام الذي أبرم برعاية الأمم المتحدة، وسط تحذيرات بأن اتفاق السويد قد بات مهددا.

ونهاية الشهر الماضي، وصل الفريق الأممي إلى مدينة الحديدة، للبدء في مهامه بمراقبة وقف إطلاق النار في المحافظة اليمنية الاستراتيجية.

ومنذ 26 مارس 2015، تقود السعودية بتنسيق قوي مع الإمارات تحالفا عسكريا يدعم القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، الذين يسيطرون على عدة محافظات بينها صنعاء منذ 21 سبتمبر 2014.

وخلّفت الحرب أوضاعًا إنسانية صعبة، فيما تشير التقديرات إلى أن 21 مليون يمني (80% من السكان) بحاجة إلى مساعدات.