fbpx
Loading

وفاة مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ الجزائرية «عباسي مدني»

بواسطة: | 2019-04-25T13:00:41+02:00 الخميس - 25 أبريل 2019 - 12:57 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع


توفي اليوم الأربعاء، في العاصمة القطرية، الدوحة، مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ في الجزائر، عباسي مدني، عن عمر ناهز 88 عاما.

وكتب علي بن حاج، نائب رئيس حزب الجبهة، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، “انتقل إلى الرفيق الأعلى، الشيخ المجاهد عباسي مدني، نعزي أنفسنا والأمة الإسلامية في فقدان أحد رجالها”.

 

جدير بالذكر أن مدني أعلن في أكتوبر 1988 تأسيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ، إلى جانب كل من علي بلحاج والهاشمي سحنوني، واكتسحت بداية التسعينيات نتائج الانتخابات البلدية التشريعية قبل أن يلغي الجيش حينها المسار الديمقراطي في البلاد ويزج بقادة الجبهة في السجون.

 

وفي عام 1992 أصدرت محكمة عسكرية على مدني بالسجن 12 سنة بعد إدانته بـ”المساس بأمن الدولة” قبل أن يطلق سراحه في العام 1997 لأسباب صحية، وبقي رهن الإقامة الجبرية حتى انقضاء مدة سجنه في العالم 2004، ليغادر إلى الدوحة.

 

وولد عباسي مدني في العام 1931 بمدينة سيدي عقبة في ولاية بسكرة جنوب شرقي الجزائر، وهو حاصل على درجة الدكتوراه في التربية من بريطانيا.

 

والتحق مدني في بداية الخمسينيات بثورة التحرير ضد الاستعمار الفرنسي. وبعد استقلال الجزائر عام 1962 اعترض على التوجه الاشتراكي للحكم في الجزائر، واحتكار حزب جبهة التحرير الوطني للعمل السياسي في البلاد.

 


اترك تعليق