تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت محطة “بي تي في” التلفزيونية الحكومية في باكستان، وفاة عبد القدير خان، مهندس البرنامج النووي الباكستاني، عن عمر يناهز 85 عامًا.

ووفق القناة ذاتها، فإن وفاة العالم النووي الباكستاني جاءت بعد نقله إلى المستشفى بسبب مشكلات في الرئة.

ويعدّ خان بطلًا في نظر أبناء الشعب الباكستاني، وكثير من الشعوب العربية والإسلامية، لأنه جعل بلاده أول قوة نووية إسلامية في العالم.

وفي المقابل، يعتبره الغرب مسؤولًا عن بيع وتسريب معلومات ومواد تستخدم في تصنيع القنابل النووية إلى إيران وكوريا الشمالية وليبيا.

حيث إنه تم رفع قضية على الدكتور عبد القدير خان في هولندا بتهمة سرقة وثائق نووية سرية وحكم عليه غيابيًا بأربع سنوات.

لكن في الاستئناف تم تقديم وثائق من قبل ستة أساتذة عالميين أثبتوا فيها أن المعلومات التي كانت مع الدكتور عبد القدير خان من النوع العادي، وأنها منشورة في المجلات العلمية منذ سنين، ليتم بعدها بعدها إسقاط التهمة من قبل محكمة أمستردام العليا.