تغيير حجم الخط ع ع ع

 

توفيت والدة عميد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، كريم يونس، قبل أشهر من الإفراج عنه بعد أن قضى أربعين عاما خلف القضبان.

وكريم يونس من بلدة عارة في المثلث بالداخل المحتل واعتقل منذ أربعين عامًا، ومن المقرر أن يخلي الاحتلال سبيله خلال تسعة أشهر، حيث تنتهي محكوميته البالغة أربعين عاما.

ولد كريم يونس عام 1958 في قرية عارة بالداخل الفلسطيني، واعتقل مطلع عام 1983، وحكم عليه بالسجن المؤبد بتهمة “الانتماء إلى حركة فتح، وقتل جندي إسرائيلي”، وحددت بعد ذلك الحكم بأربعين عاماً، وتبقى على الإفراج عنه ثمانية أشهر، حيث يكمل عامه الأربعين والأخير في سجون الاحتلال.

والأسير يونس هو واحد من بين 25 أسيرًا تواصل سلطات الاحتلال اعتقالهم منذ ما قبل توقيع اتفاقية أوسلو، حيث رفضت السلطات الإسرائيلية على مدار عقود الإفراج عنه، متنصله من كل التزاماتها.

 

اقرأ أيضًا: بعد اقتحام الأقصى.. الخارجية الفلسطينية تحذر الاحتلال من الحرب الدينية