تغيير حجم الخط ع ع ع

 

وصل وفد أمني مصري من جهاز المخابرات العامة، أمس الخميس، إلى تل أبيب، لبحث سبل وقف إطلاق النار، وإنهاء موجة التصعيد الأخيرة ضد الفلسطينيين.

وترأس الوفدَ المصريَّ اللواء أيمن بديع، أحد قيادات المخابرات العامة المصرية.

وأتت زيارة الوفد عقب سلسلة من التواصلات ،المباحثات أجرتها مصر مع الكيان الصهيوني من جهة، ومع أطراف دولية من جهة أخرى لمنع التصعيد، في ظل تصاعد الضربات الإسرائيلية على قطاع غزة.

وتسببت ممارسات الاحتلال الإسرائيلي الاستيطانية المتعجرفة في المسجد الأقصى والشيخ جراح إلى تصعيد أعمال المقاومة المشروعة للفلسطينيين دفاعًا عن إخوانهم ومقدساتهم وأراضيهم المحتلة، وهو ما كان سببًا في اندلاع جولة القتال الحالية في قطاع غزة، التي بدأت في التصاعد منذ الاثنين الماضي، والتي راح ضحيتها حتى الآن نحو 119 شهيدًا فلسطينيًا.