تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نظمت مؤسسة مُهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى، وجمعية واعد للأسرى والمحررين، وقفة تضامنية مع الأسرى المرضى داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وعُقدت الوقفة أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة، اليوم الإثنين، حيث طالب المشاركون بإنقاذ الأسرى المرضى، خاصة الأسير ناصر أبو حميد، المصاب بالسرطان.

يذكر أن الأسير “أبو حميد” ينحدر من مخيم الأمعري، وهو معتقل منذ عام 2002 ومحكوم بالسجن مدى الحياة، بتهمة مقاومة الاحتلال والمشاركة في تأسيس “كتائب شهداء الأقصى” التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”.

كما أن لأبو حميد، 4 أشقاء يقضون عقوبة السجن مدى الحياة في سجون الاحتلال، وعلاوة على ذلك، هدمت قوات الاحتلال منزلهم مرات عديدة، وحُرمت والدتهم من زيارتهم لسنوات.

ووفق جماعات حقوقية، فإن حوالي 4650 أسيرًا فلسطينيًا يعانون ظروفًا قاسية داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، بينهم 40 امرأة و 200 قاصر و 520 قيد الاعتقال الإداري. 

والاعتقال الإداري هو عبارة عن حبس بأمر عسكري من الاحتلال، من دون توجيه لائحة اتهام، ويمتد لستة أشهر، قابلة للتمديد.