تغيير حجم الخط ع ع ع

فوجئ متابعو وكالة الأنباء السعودية “واس” بحذف خبر يخص ولي العهد محمد بن سلمان، بعد دقائق من نشره، ومطالبة الوكالة لهم بتجاهل الخبر واعتماد خبر آخر بدلا منه.

فقد نشرت وكالة الأنباء مساء اليوم الجمعة، خبرا عن لقاء بن سلمان، مع رئيس الهيئة العليا لحزب التجمع اليمني للإصلاح، محمد اليدومي، في حضور رئيس الاستخبارات العامة خالد الحميدان، وأمين الهيئة العليا للحزب عبدالوهاب الآنسي.

واكتفت الوكالة بالقول إنه جرى خلال اللقاء استعراض عدد من المسائل المتعلقة بالساحة اليمنية.

إلا أن الخبر لم يستمر دقائق على موقع الوكالة بالإنترنت، حيث سرعان ما حذفته “واس” وطالبت متابعيها باستبداله بخبر آخر يتحدث عن تدمير مخابئ للإرهابيين والقبض على مهربين ومهاجرين بالجزائر.

إجراء واس أثار العديد من الأسئلة بين متابعيها، عن سبب نشر الخبر ثم حذفه بهذه السرعة؟ وما هو الخطأ الذي حدث ودفعهم لهذا الإجراء؟
وهل حقا لا يريد ولي العهد أن يطلع الإعلام على تفاصيل هذا اللقاء؟ وهل للإمارات، التي يقال إنها متورطة في أعمال اعتداء على مقرات الحزب في عدن، علاقة بعملية حذف الخبر؟

وكان حزب التجمع اليمني للإصلاح، قال قبل أيام، إنه يتعرض لحملة اعتقالات وشيطنة في وسائل الإعلام بشكل موتور لا تخدم إلا المشروع الإيراني في اليمن، وطالب الرئيس عبدربه منصور هادي بضرورة البحث عمن نظم عمليات الاعتداء على مقرات الحزب والتحقيق مع جميع الأطراف المتورطة.

“تنويه للخبر 111”

“استبداله بخبر ثاني”

“إلغاء لرقم الخبر من اللوحة أصلا”