تغيير حجم الخط ع ع ع

أشاد ولي العهد الكويتي، الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح ، أمس الاثنين، بالعلاقات الثنائية القائمة بين البلدين، وبالرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) الرسمية أن رئيس مجلس النواب التركي، مصطفى شينتوب، والوفد المرافق، التقى الصباح في قصر بيان، في إطار زيارة رسمية تستغرق يومين.

وشدد الصباح خلال اللقاء على أهمية العلاقة التاريخية القائمة منذ عقود بين البلدين، قائلا إنه يستذكر بكل فخر افتتاح سفارة الكويت في أنقرة عام 1971.

وعن أردوغان، قال: “أردوغان رجل شجاع بموقفه وأقواله وأفعاله، ونحن نحبه ونحترمه”.

كما عبر الصباح عن سعادته بـ “زيارة رئيس البرلمان التركي الصديق والوفد المرافق لبلدهم الثاني الكويت”.

واستذكر موقف تركيا خلال الغزو العراقي للكويت عام 1990 ، فقال: “ليس من المستغرب أن يكون لهذا البلد العريق في أصوله وثقافته وشعبه مواقف أصيلة ومخلصة ، ونجدد شكرنا. فالكويت تفعل ذلك. ولا تنسوا موقف إخوانها وأصدقائها “.

من ناحية أخرى، تحدث عن العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية والتعاون الأمني ​​بين البلدين، فقال إن زيادة حجم التجارة ونمو حجم الصادرات بين البلدين “دليل واضح على قوة العلاقات”.

كما أشاد بدور الشركات التركية في تنفيذ بعض مشاريع البنية التحتية المهمة في الكويت، وقال إن الإدارة والحكومة والهيئات الاستثمارية الكويتية تفخر بزيادة حجم الاستثمارات الكويتية في دولة تركيا الصديقة.

من جانبه ، قال شينتوب: “إن الروابط التاريخية العميقة الجذور والقيم الثقافية المشتركة والعلاقة المتبادلة بين شعوبنا تعزز الصداقة بين بلدينا”.

وشدد على الجهود المبذولة لزيادة تعميق التعاون بين البلدين في كافة المجالات، وأعرب عن سعادته لاستئناف الزيارات المتبادلة رفيعة المستوى، التي توقفت لفترة من الوقت بسبب جائحة فيروس كورونا، والالتقاء وجهًا لوجه وجه.